fbpx
الولايات المتحدة

واشنطن تستعين بمسؤول لبناني كـ”وسيط” مع دمشق

كشفت صحيفة واشنطن بوست عن زيارة المدير العام للأمن العام اللبناني اللواء عباس إبراهيم إلى واشنطن ولقاءاته مع المسؤولين الأمريكيين لمناقشة حل بعض الأمور العالقة في سوريا..

وقالت الصحيفة أن اللواء إبراهيم زار واشنطن بدعوة من البيت الأبيض معتبرة أنها “دعوة جدلية”، وبحسب الصحيفة “تعهد بمواصلة جهوده لإيجاد 6 أمريكيين مفقودين في سوريا، رغم عدم وجود أي دليل على أن تواصل الإدارة الأمريكية مع السلطات السورية قد أسفرت عن نتائج”..

وهدف الزيارة كما وصفته الصحيفة، هو دفع المفاوضات الهشة التي بدأها ترامب سابقاً مع الحكومة السورية للإفراج عن الأمريكيين بما فيهم الصحفي الأمريكي أوستن تايس..

وقالت الصحيفة أن زيارة ابراهيم لاقت انتقادات داخل الإدارة الأمريكية بسبب اتصال اللواء الدائم مع “حزب الله”..

هذا ونقلت الصحيفة عن اللواء إبراهيم قوله “أن سياسات البلدين المتورطين في هذه القضية ليست مصدر قلق له، فهذه قضية إنسانية.. لا أتدخل في السياسة وهي ليست من شأني، أنا مجرد وسيط أحاول إعادة هؤلاء الأشخاص إلى بلادهم”..

من ناحية ثانية رفض اللواء عباس مناقشة تفاصيل أي تبادلات بين الحكومة السورية وإدارة ترامب بعدف عدم تعريض أي تقدم للخطر، قائلاً: “لم تسفر المناقشات بعد عن أي دليل على حياة تايس والآخرين، ومن بينهم مجد كمالماز وهو المعالج النفسي الذي فُقد عام 2017 بعد اعتقاله عند نقطة تفتيش سورية، إضافة لـ4 أمريكيين آخرين”..

وختم اللواء قائلاً: “القضية صعبة، يجب علينا بداية بناء جسر ثقة بين الجانبين، ولا ثقة بينهما”.

weymouth-auto-sales

Arwa

إعلامية - صحفية تتميز بقلم ينقل الخبر بحرفية عالية، تجمع ما بين الثقافة والتذوق الأدبي لتنقل لقرًائها روح المقال قبل الأحرف

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى