عالم الرياضة

هل سان جيرمان سيقلب الطاولة

يسعى باريس سان جيرمان اليوم لقلب الطاولة على مانشستر سيتي

لبلوغ المباراة النهائية لمسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم للمرة الثانية على التوالي في تاريخه والأولى في تاريخ السيتي عندما يحل ضيفا على ملعب “الاتحاد” في مانشستر في إياب نصف النهائي.

في حين يملك الفريق الإنكليزي أفضلية الفوز الثمين خارج القواعد 2-1 الأربعاء الماضي في ملعب “بارك دي برانس”.

من جهته، يؤمن باريس سان جيرمان بحظوظه لبلوغ النهائي الثاني على التوالي في تاريخه بعد الأول في نسخة العام الماضي

ويبقى الهدف الأسمى لكلا الفريقين هو اللقب الغالي…

وستتجدد الإثارة بين الفريقين في ظل النجوم التي تعج بها صفوفهما بقيادة مدربين محنكين يعرفان بعضهما جيداً هما الإسباني بيب غوارديولا من ناحية سيتي، والأرجنتيني ماوريسبو بوكيتينو من الجهة المقابلة.

ويعول مانشستر سيتي على قوة لعبه الجماعي لكبح جماح قوة نجوم سان جرمان مبابي ونيمار ودي ماريا.

قال غوارديولا عشية اللقاء “اياب نصف النهائي هي دائماً أصعب مباراة، أصعب من النهائي. علينا أن نسيطر على مشاعرنا لنقوم بما علينا فعله”. 

وسيكون الاحتفاظ بالكرة مفتاحا لخطة غوارديولا لمباراة الغد من أجل التقليل من خطورة باريس سان جرمان في الهجمات المرتدة.

سيكون المهاجم الدولي الواعد كيليان مبابي أحد الأوراق الرابحة لبوكيتينو في ملعب الاتحاد خصوصا بعدما أكد الأخير جاهزيته لخوض المباراة

وقال بوكيتينو الساعي إلى النهائي الثاني في مسيرته التدريبية “.

وبدا بوكيتينو متفائلاً بخصوص مباراة الغد معللاً ذلك بإنجاز لاعبيه في ثمن وربع النهائي عندما أطاحوا بالعملاقين الكاتالوني برشلونة والبافاري بايرن ميونيخ حامل اللقب

وأضاف “على المستوى التكتيكي والذهني، سيكون الفريق جاهزًا لخوض معركة جديدة. وبعد ذلك، فكرة القدم هي التي ستقرر ما إذا كنا نستحق الوصول إلى النهائي أم لا”. 

يبقى القول أننا سنتابع مباراة بطعم النهائي على كل الأصعدة إن كانت لكثرة النجوم وتاريخ الفريقين وقوة المدربين .

 

Refaat

موثوقية الخبر و سرعة الحصول عليه هي عناوين التميز لرفعت

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى