قالت العرافة

ها هي تتنقلُ ما بين خطوط فنجان القدر

ها هي تتنقلُ ما بين خطوط فنجان القدر!!!
وتقولُ إنها خطوط غريبةٌ عجيبة !!!
لا تشبه المكان ولن ينساها الزّمان!!!
تكملُ العّرافة حكاية الفنجان وتقول :
يتألمُ الانسان ما بينَ الضفّة و الأخرى!!!
يتلوّى ما بينَ الغيمةِ و الأخرى!!!
ويقتلُ عمداً في سرٍ ملغوم!!!
شهرُ الحبّ غاضب لا محال!!!
وبينَ قيصرِ للغناء وقيصرٍ للقوّة لغز الموت ولغز الحياة!!!
لغزٌ تمتدُ احاديثه الى ما بعد حزيران!!!
شهرُ الحب مصبوغٌ باللون الأحمر دونَ هدايا ودونَ حكايا!!!
تُصلبُ القلوب على ستائر من ورق!!!
دولٌ كثيرة ينالُ منها غدرُ الزّمان!!!
يحتجزها بأخبارٍ عاجلة معلناً ذنبَ الطبيعة و يبرئ الإنسان !!!
فهل يكون الذنب عالقاً ما بين الطبيعة والسيدِ الغراب !!!

Janette Alkousa

القلم هو صديقتها الدائمة ، ومن خلال بعض كتاباتها نالت ثقة السيد طنوس الذي رأى فيها الشخص المناسب ، حيث وجد تميزها الثقافي واعتقد أنها ستكمل مسيرة ثقافية تبلغ من العمر ثلاثين عامًا. . أما المبدأ الذي اختارت تكميله (بعيدًا عن السياسة ، قريب من الوطن).

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى