fbpx
الوطن

قربان بيروت 1

الصفحة الأولى

داخلَ لهفّة مُباغتة للقدر يرتطمُ في داخلك كمٌ منَ الذكريات التي تَّلحُ على رَحمِ إرادتك لتولدَ من جديد لكنّ بكميّة الألم المُضاد للسعادة يشبهُ طعمها طعمُ رصاصةِ حُبّ خرجت سهواً من بندقيّة الصدفة!!

تَرى إرادتك تدخلُ المخاض المبكر لولادةٍ قيصريّة أجبرها ارتفاعُ رائحةِ الدّم على شاطئٍ من رماد الحلم اغتال رمادهُ ما لم تستطع مدفعياتُ الحروب على اغتياله فيك!!!

كيفَ لرّماد أن تكونَ له هذهِ الشهيّة القاتلة للحرائق دونَ احتوائه المُباشر على النيران!!!

كيفَ سوفِ تولدُ ذكرياتك والرّمادُ قد شوهَ تفاصيلها البريئة!!

كيفَ لتاريخ أن يقبلَ احتضارَ عنفوان رَسمت سُطورُ الصمود أبعاده على مدينةٍ لكثرِ ما بكيت أصبحت عيونها تنزفُ دماً!!!

كيفَ لكَ بعدَ عقمِ الواقع أن تنجبَ من إرادتك ذكرياتٍ!! وإن أنجبت سوفَ تكون ذكرياتٍ مشوّهة وأخرى ذاتَ إعاقةٍ شِبهُ دائمة!!!

كيفِ لأمٍّ ولدت طفلاً وربّت ليُصبحِ رِجلاً وحلمت بيومِ عرسه أن تزغرِدَ يومِ قتله!!

وهي تلبّسُ الأسود وتسألُ: كيفِ سأعود إلى المنزلِ دونك؟؟ لماذا سلبوا منّي الواقع وأحرقوا الماضي ودمّروا الغد… وشوهوا ذكرى كنتُ أتمنّى أن أملكها!!

ولو بصورةٍ تجمعكَ مع عروسك. لكنّ النعش الأبيض سِلبِ منها أسباب الحياة واغتصبَ الحلم رَغبةً منهُ بنشوةِ الألم!!!

weymouth-auto-sales

Janette Alkousa

القلم هو صديقها الدائم ومن خلال بعض كتاباتها نالت ثقة السيد طنوس الذي رأى فيها الشخص المناسب حيث وجد لديها التميز الثقافي وآمن أنها ستكمل مسيرة ثقافية عمرها ثلاثين عاما . أما المبدء الذي اختارته لتكمل به (بعيدا عن السياسة قريبا من الوطن).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى