نجوم و أضواء

فضيجة جديدة لكيم كارداشيان

كشفت عاملات في منزل النجمة الأمريكية، كيم كارداشيان،

أسرارا جديدة عما يتعرضن له في منزلها، ومنها بخلها الشديد وعدم التزامها في دفع رواتبهن الشهرية، حسب قولهن

بأنها، لم تدفع كيم النفقات اللازمة للعاملات في منزلها في ولاية كاليفورنيا الأمريكية، أو توفير فترات راحة قانونية للعمال الذين يقومون بتنظيف وصيانة المنزل، حسبما زعموا في دعوى قضائية،.

هذا ولم يذكر المدعون السبعة، رقما بالدولار يسعون للحصول عليه من كيم، وقالوا: “الأمر محل الجدل، باستثناء الفائدة التي تتجاوز 25000 دولار”، وفقا للدعوى المدنية التي تم رفعها في محكمة مقاطعة لوس أنجلوس العليا.

واتهم العمال كيم، بحجب 10% من رواتبهم للضرائب، وقالت الدعوى التي رفعها محامي لوس أنجلوس فرانك كيم، إن المدعين لم يتلقوا أي رواتب

“ولم يتم الدفع لهم في فترات الدفع المعتادة، ولم يحصلوا على وجباتهم وأوقات الراحة المطلوبة، ولم يتم توفير وسيلة لتسجيل جميع ساعات عملهم، ولم يدفع لهم جميع أجور العمل الإضافي، ولم يدفع لهم أجورهم عند إنهاء العمل”.

وتدير كيم كارداشيان، البالغة من العمر 40 عاما، إمبراطورية للإعلام ومستحضرات التجميل والملابس، وفي وقت سابق من هذا العام، تم إدراجها في قائمة المليارديرات في لأول مرة،

وأخر إحصائية لثروة كارداشيان فقد بلغت 900 مليون دولار أمريكي  

 

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى