الولايات المتحدة

على حساب السعودية.. أمريكا تطور قواعدها العسكرية هناك

تزامنا مع إعلان البنتاغون أن حاملة الطائرات “يو إس إس نيميتز” غادرت الخليج بعد أن قضت أشهرا عدة في مياهه، بدأت أمريكا وعلى حساب السعودية تطوير قواعدها العسكرية غرب السعودية لتكون قواعد طوارئ لوجستية للإمدادات..

وفي تصريح صحفي قال المتحدث باسم القيادة المركزية الأمريكية “سنتكوم” بيل أوربان إن خطة إعداد قواعد الإمداد والخدمات اللوجستية تمت صياغتها بعد هجوم بصواريخ كروز والطائرات بدون طيار على العاصمة السعودية الرياض، وتعمل القيادة المركزية للجيش الأمريكي التي تولت مؤخرا المسؤولية على تطوير العديد من القواعد العسكرية في غرب السعودية والتي ستكون بمثابة قواعد طوارئ لوجستية للإمدادات..

وأضاف أن القيادة السعودية دفعت مقابل التحسينات التي أدخلت على القواعد، قائلاً: “هذا مخطط طارئ للإجراءات التي من شأنها ضمان الوصول الآمن للجيش، ولا ينبغي تفسيرها على أنها زيادة للوجود الأمريكي في المنطقة”.

وتشمل القواعد ميناء الملك فهد وقاعدة الملك فيصل الجوية في تبوك وقاعدة الملك فهد بالطائف.

Arwa

Journalist - a journalist distinguished by a pen that conveys the news with high professionalism, combining culture and literary taste to convey to her readers the essay spirit before the letters

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى