fbpx
على الوتر الحساس

سليم سعادة – الأبيض يَليقُ بك

في المكانِ الذي حاصرنا فيه ظلامُ الفساد وأصبحنا داخلَ قوقعةِ اللاثقة ننفضُ دُخانَ العجز عن غدنا المتثائب.

كانَ وجودُ النائب سليم سعادة من دونِ موكبِ الرفاهية ولا حُراسِ [ بريستيج] ساحةً عبّرَ فيها المتظاهرونَ عن غضبهم و استيائهم من أفعالِ سياسيين ومسؤولين سرقوا يومهم واستلوا على غَدهم.

لم يكن يعلم أولئك المتظاهرون من داخلَ السيّارة لذا هاجموا السيّارة بغضبٍ شديد وانهالوا بضرب الحجارة على السيارةِ ومن فيها وقاموا بتحطيم السيّارة واصابةِ النائب سعادة الذي بدوره رَفَضَ الادعاء على من قامَ بهذا الفعل معللاً أنهم لم يعلموا من كانَ داخل السيارة وانهم لو علموا بجودِه لما قاموا بذلكَ الهجوم.

عُرَفَ النائب سعادة بطرافته و أسلوبه اللطيف بالتعامل مع المعطيات كما عُرَفَ بنظافة كفّه وعن تعاطفه مع قضايا النّاس ، سعّادة بعدَ تحطيم سيارته استقلّ سيارةً مأجورة!! لأنّهُ يملك مع زوجته سيارةً واحدة في الوقت الذي يملك غيره من السياسيين معارض سيارات لهم ولذويهم.

ضمنَ كلّ السواد المحيط بنا يظهرُ سليم سعادة بإشراقة الأمل لغدٍ قد يحملُ أمثالهُ من السياسيين الذينَ تبقر أياديهم بيضاء رغمَ اعتلائهم المراكز القياديّة. سليم سعادة الأبيض يليقُ بك لأنّكَ تستحق بكلِّ جدارة أن تكونَ فُسحةَ النور ضمنَ كُلِّ ما يحيط بنا من دمار، أسرةُ الجريدة تتوجه بتحياتها لسيادة النائب وتتمنى له الشفاء من إصابته مع دوامِ الصحّة والعطاء ……

weymouth-auto-sales

Janette Alkousa

القلم هو صديقها الدائم ومن خلال بعض كتاباتها نالت ثقة السيد طنوس الذي رأى فيها الشخص المناسب حيث وجد لديها التميز الثقافي وآمن أنها ستكمل مسيرة ثقافية عمرها ثلاثين عاما . أما المبدء الذي اختارته لتكمل به (بعيدا عن السياسة قريبا من الوطن).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى