أخبار عالمية

زوجة الطبيب البرازيلي توجه رسالة للفتاة المتحرش بها

نشرت كاميلا زوجة المتحرش البرازيلي،

الطبيب فيكتور سورينتينو، اعتذارا للفتاة الضحية التي تحرش بها زوجها مؤخرا خلال تواجده في رحلة سياحية بالقاهرة.

كما شاركت زوجة المتحرش البرازيلي، بصيغة الاعتذار باللغة العربية، والبرتغالية عبر حسابها الشخصي على موقع تبادل الصور والفيديوهات “إنستغرام”، مدونة: “خالص اعتذارنا للضحية وعائلتها وأي شخص آخر قد يكون تعرض للإهانة، من أعماق قلبك اغفروا لنا، يحتاج ميجيل إلى والده، أستسمحكم العذر، ومتعهدين بتعويض كافة الأضرار المادية والمعنوية”.

وبدأت القصة، حينما نشر الطبيب مقطع فيديو، وهو يوجه عدة أسئلة للفتاة المصرية، واستغل عدم معرفتها باللغة البرتغالية، وظل يوجه لها عددا من الأسئلة التي تحتوي على إيحاءات جنسية، لكن الفتاة ظنت أنه يتحدث معها عن أوراق البردي، لذلك أكملت الحديث معه.

وبعدما نشر الفيديو عبر حسابه على “إنستغرام” تعرض الطبيب البرازيلي لهجوم شديد من متابعيه، ثم خرج ليبرر بأن ما فعله هو مجرد “مرح ويعتاد على استخدام هذا النوع من الحديث من أجل المزاح مع أصدقائه”، وأنه استمر في الحديث بسبب أنه شعر بأن الفتاة تريد الموافقة على استمرار الحديث.

وعلى الفور، انتشرت صور الطبيب البرازيلي المتحرش، على مواقع التواصل الاجتماعي، مصحوبة بتعليقات داعية للقبض عليه، وبالفعل نشرت الصفحة الرسمية لوزارة الداخلية بيانا أشارت خلاله للقبض على المتحرش 

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى