fbpx
عالم المطبخ

تعرف على الطريقة “الأكثر أماناً” لطهي الأرز

تختلف الطرق المتبعة عادة بطهي الطعام من بلد لآخر، ومن مطبخ لآخر، وقد تسبب أحيانا طريقة الطهي بخسارة بعض الفوائد الغذائية للمكون دون أن يعرف الشخص، وفي ظل انتشار الأمراض التي تسببها طريقة الطبخ، بات الجميع يبحث عن الطعام الصحي، وطريقة طهي كل الأطباق بطريقة صحية مفيدة لا تتسبب بخسارة أية فائدة ممكن أن يحتاجها الجسم..

والأرز كما باقي المكونات يحتاج لطريقة معينة للحفاظ على خصائصه المفيدة، علماً أن طبق الأرز يُتعمد كطبق رئيسي  ليس فقط في المطابخ العربية والآسيوية وإنما فرض وجوده بعدد من المطابخ العديدة حول العالم..

مقالات ذات صلة

علماء جامعة شيفيلد بالمملكة المتحدة حددوا وعبر دراسة حديثة الطريقة العلمية الأكثر فائدة لطهي الأرز، خاصة أنه مكون قادر على تراكم الزرنيخ مما يزيد من خطر الوفاة بأمراض القلب والأوعية الدموية..

وبحسب الدراسة قام الخبراء بتحليل إمكانية تقليل مستوى الزرنيخ غير العضوي بالأرز عن طريق غسله، وباستخدام طرق مختلفة بالطهي، واكتشفوا أنه عند التبخير يقوم الماء بامتصاص أكبر قدر من المواد الضارة مع الحفاظ على الخصائص المفيدة للمنتج..

وبناء على ذلك نصح الخبراء بطريقة الطهي بأن يغلى الماء ثم يضاف الأرز ويطهى لمدة 5 دقائق ثم يجب تصريف الماء القديم الذي أزال معظم الزرنيخ، وإضافة ماء جديد وتغطية الوعاء بغطاء وطهيه على نار هادئة حتى يتم امتصاص كل السائل..

وبهذه الطريقة تتم إزالة حوالي 54% من المركبات غير العضوية من الأرز البني، وحوالي 73% من الأرز الأبيض، مع الاحتفاظ بغالبية المكونات الغذائية الموجودة “الفوسفور والبوتاسيوم والمغنيسيوم والزنك والمنغنيز”.

weymouth-auto-sales

Arwa

إعلامية - صحفية تتميز بقلم ينقل الخبر بحرفية عالية، تجمع ما بين الثقافة والتذوق الأدبي لتنقل لقرًائها روح المقال قبل الأحرف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى