قالت العرافة

العرّافة تخافُ من فنجانها المقلوب!!

العرّافة تخافُ من فنجانها المقلوب!! وتعلنُ عن عامٍ تُقلب فيه الفصول وتصبح أنتَ أيها الإنسان أسير اليوم داخل زنزانة البارحة!!

لن يكون للعام القادم صفةُ الجديد.. بل أن الماضي يستمر ليُهبطَ الهمم ويغير المهام!! إنهُ عامُ الانقلاب وليسَ الانسحاب فيصبح السجين مكان القاضي!!

كما يصبحُ القاضي تماماً كالسجين!!

عامٌ من سراب!! تلوح أمامكَ المياه وتبقى أنتَ بعيداً كلّ البعد عن شُربةِ مياه!!

الداءُ يا صديقي يصبح الدواء..

أما السيدُ الغراب داخلَ جلسته الخامسة الثلاثيّة الأبعاد..

آلهةُ النار غاضبة تماماً كآلهةِ المياه.. حروب النار والمياه في كلّ مكان..

الأرض تعلن إضرابها!!  والبحار لن تصمت والمحيطات لن تبقى على الحياد!!

إنها حروب الطبيعة.. والغاية مدروسة.. والخارطة سيدةُ الحكايّة

الخاتم يدور في المكان.. لكنّه يختبئ في تاج السلطان!!

سوفَ ترى أيها الإنسان ما لم يعرفه المكان والزمان!!

غضبٌ دموي بينَ الشعوب!!!

القاتلُ حر!!

القتيل مصلوب!!

الخوفُ يسكن في القصور!!

يأتي المرض في منتصف الصيف!!

ويكشف الستار عن تهمة الصين!!

وتعود أنتَ لتبحر في الزمن!!

مرّة في الماضي ومرّة تتجاوز الغد وتغلبُ الزمن!!

Janette Alkousa

القلم هو صديقها الدائم ومن خلال بعض كتاباتها نالت ثقة السيد طنوس الذي رأى فيها الشخص المناسب حيث وجد لديها التميز الثقافي وآمن أنها ستكمل مسيرة ثقافية عمرها ثلاثين عاما . أما المبدء الذي اختارته لتكمل به (بعيدا عن السياسة قريبا من الوطن).

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى