fbpx
الولايات المتحدة

الانتخابات الرئاسية الأمريكية.. والتصويت المبكر

قبل أيام من انطلاق الانتخابات الرئاسية الأمريكية المقررة في 3 نوفمبر/تشرين الثاني ، أدلى أكثر من 53 مليون أمريكي ومن بينهم الرئيس الأمريكي بأصواتهم الانتخابية، ضمن انتخاب مبكر شهدته ولاية فلوريدا..

ويعتبر الانتخاب المبكر إجراءا استثنائياً يهدف لزيادة نسبة المشاركة وتخفيف ازدحام مراكز الاقتراع في يوم الانتخابات، علماً أنه في عملية التصويت المبكر يمكن للناخب أن يدلي بصوته شخصيا في مركز الاقتراع أو عن بعد، عن طريق البريد مثلاً، بحيث يتاح للناخب التصويت دون أن يغادر منزله، وهو أمر مستحسن حاليا في ظل تفشي كورونا، وتتم عملية التصويت هذه من خلال ملئ بطاقة الاقتراع التي يرسلها الناخب للجنة المشرفة على الانتخابات في ولايته عن طريق خدمة البريد الفيدرالية، كما يسمح هذا التصويت بمشاركة الناخبين المحتمل عدم قدرتهم على التصويت خلال أيام الاقتراع المحددة..

هذا ويحظى التصويت المبكر باهتمام كبير في الولايات المتحدة هذا العام، وهو ما بدا واضحاً من خلال بلوغه مستويات غير مسبوقة كشفتها صفوف طويلة أمام مراكز الاقتراع التي بدأ فيها الانتخاب.

weymouth-auto-sales

Arwa

إعلامية - صحفية تتميز بقلم ينقل الخبر بحرفية عالية، تجمع ما بين الثقافة والتذوق الأدبي لتنقل لقرًائها روح المقال قبل الأحرف

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى