العالم العربي

اغتيال لحقوق الانسان في مطار الدوحة‎

اغتيال حرمة النساء في مطار الدوحة بحجّة الكشف عن أمومة طفل حديث الولادة، وجدَ بعض العاملين في مطار الدوحة طفلاً حديث الولادة ملقى في أحد حمامات المطار، وحالما علمت السلطات المعنيّة قامت بفرضِ فحوصات نسائيّة وحشيّة على سيداتٍ كانوا ضمنَ عدّة رحلات جويّة!!

وقد وصفت السيدات اللاتي تعرضنَ للعنف تلك الفحوصات بأنها تُشبه عملية اغتصاب وحشيّة دونَ مراعاة حقوقهم برفض أو قبول تلكَ الأنواع من الفحوصات التي لا يمكن فرضها على أي أحد ضمنَ بنود حقوق الإنسان!!

بررت السلطات المعنيّة القطرية في الدوحة تصرفها بضرورة الكشف عن الأم التي تخلت عن طفلها لتزيد تلكَ التصريحات من موجة الانتقاد العالميّة خاصّة بريطانيا التي عانت سيدة من رعاياها من الاثار النفسيّة والجسديّة نتيجة تلكَ الفحوص القسريّة، أمّا الأسف الذي ظهر من السلطات المعنيّة في الدوحة لم يكن كافياً لتجاوز الاعتذار الرسمي والعلني عن تصرفاتِ سلطة من دولة قطر.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى