fbpx
أخبار عالمية

أوروبا تنتقد تراجع احترام معايير الديمقراطية في تركيا

أظهر تقرير المفوضية الأوروبية لعام 2020 حول تركيا، تراجع خطير في احترام معايير الديمقراطية وسيادة القانون والحريات الأساسية وسط غياب آلية ضوابط وتوازنات فعالة..

وفقا للتقرير، بقيت تركيا شريكا رئيسيا للاتحاد الأوروبي، لكنها استمرت في توسيع الشرخ بينها وبين الاتحاد والتراجع في عدد من المجالات الرئيسية، ورفضت الحكومة التركية بعض النتائج ووصفت الاتحاد الأوروبي بأنه “متحيز”..
و ذكر الموقع الرسمي لمركز ستوكهولم للحريات “SCF” ​إن الآثار السلبية لحالة الطوارئ التي أعلنتها الحكومة التركية في يوليو 2016 بعد الانقلاب الفاشل استمرت لمدة عامين، ولا تزال محسوسة حتى الآن، واستمرت في التأثير بشكل كبير على الديمقراطية والحقوق الأساسية للمواطنين..

وأرجع المركز ذلك في جزء كبير منه إلى دمج بعض الأحكام القانونية التي تمنح سلطات استثنائية للجهات في حال فرض قانون الطوارئ في البلاد..

وحول حرية الصحافة، كشف التقرير الدور السلبي الذي تلعبه وسائل الإعلام في نشر أخبار غير متحيزة وتعددية ومستقلة، موضحا أن تركيز ملكية وسائل الإعلام في أيدي عدد قليل من الشركات القابضة ذات العلاقات القوية مع الحكومة أو التي تعتمد على العقود محددة ما يمثل تهديدا لوسائل الإعلام الحرة والمستقلة..

وقال التقرير إن “90% من وسائل الإعلام التركية مملوكة الآن لجماعات موالية للحكومة والحزب الحاكم في تركيا”.

weymouth-auto-sales

Arwa

إعلامية - صحفية تتميز بقلم ينقل الخبر بحرفية عالية، تجمع ما بين الثقافة والتذوق الأدبي لتنقل لقرًائها روح المقال قبل الأحرف

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى