نجوم و أضواء

أزمة بسمة بوسيل زوجة تامر حسني

كشفت المطربة المعتزلة بسمة بوسيل للمرة الأولى

عن أزماتها مع الغيرة على زوجها المطرب تامر حسني، مؤكدة أنها تجاوزت هذه المرحلة الآن، ولم تعد تغار عليه كما كانت سابقا، مؤكدة أنها تغار بشدة على ابنها آدم الذي غير وجهة نظرها في إنجاب الأولاد الذكور.

وأضافت بسمة إنها في بداية زواجها كانت تغار على تامر حسني كثيراً، لكنها تغيرت مع الوقت وأضافت: أكيد في غيرة وبالذات في الأول كان في غيرة كتير لكن أكيد هتزهقي مش هتفضلي تغيري عمرك كله بسبب نفس الحاجة …. عدينا المرحلة دي.

  أضافت: أن أجمل شيء حدث لها هو الإنجاب بسن مبكرة، ولم تندم أبدا على هذا القرار، ولم تشعر بأن اهتمامها بأولادها أثر على مسار مستقبلها.

قالت إنها كانت تغرب في إنجاب البنات فقط، بسبب تجربتها وهي صغيرة مع أشقائها، ولكن مع قدوم ابنها آدم تغيرت وجهة نظرها، لأن الولد أقرب منى جدا والبنات أقرب لوالدهن، واغار على آدم جدا وحكون حماة صعبة.

وأكدت بسمة إنها مشغولة حاليا بتأسيس شركة كبرى تضم عدة شركات متخصصة في مجال الموضة والتجميل، وأشارت إلى أن التحضيرات لافتتاح الشركة الجديدة استغرقت منها أكثر من عام.

وقالت إنها تخفى أولادها عن الأنظار ليس خوفا من الحسد كما يروج البعض، ولكن خوفا عليهم من مخاطر الشهرة، وستترك لهم القرار بعد الوصول للعمر المناسب لأن التعامل مع الشهرة في زمن السوشيال ميديا صار صعبا ويحتاج للكثير من الخبرة.

ونفت بسمة وجود صداقات حقيقية داخل الوسط الفني، وقالت إن العلاقات داخل الوسط متقلبة جدا، ومن الممكن أن يخسر شخص صديقه بسبب النجاح والشهرة.

كما أشارت إلى أنها لم تخضع لجراحة نفخ الخدود كما روج البعض، ولكنها كانت تتعاطي حقن الكورتيزون لأسباب طبية ومن مضاعفاتها نفخ الوجه.

 

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى